الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 امراة من هذا الزمن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*****



انثى
عدد الرسائل : 351
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 29/02/2008

مُساهمةموضوع: امراة من هذا الزمن   الجمعة فبراير 29, 2008 8:01 am

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه , ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا , ونُصلى ونُسلِّم على قائدنا وحبيبنا محمد , وعلى آله وأصحابه الأطهار , رضوان الله عليهم أجمعين.... وبعد

والله لا أعلم أأقول نساء متألقات فى زمن الفتن .. أم نساء أحبت الله من كل قلوبها .. أم كما قال الراوى وهل فى النساء مثل حبيبتى .. أم كل ذلك .. أم ماذا

قصة فتاه لم يعرف قلبها إلا حب الله .. بذلت نفسها فى سبيل الله .. نعم الزوج هى .. نعم الرفيق هى .. أسأل الله أن يتقبلها ويجعل مثواها جنة الفردوس مع حبيب الرحمن محمد صلى الله عليه وسلم ونحن معها
إليكم قصتها
عرفتها صغيرة فى الثالثة عشر تأتى لزيارة أبيها وراء القضبان وكنت انا فتى فى العشرين كنت اصغر من طالتهم المحنة الطويلة .. لم تكن فى عينى اكثر من طفلة بريئة .. مرت الايام وصارت عروسا واذا بابيها يخطبنى لها ..
قلت اافعل وانا وراء القضبان
قال تفعل
وانفرجت الازمة وزالت الغمة وما نسيت كلمات ابيها .. فاتحت امى قالت ومالنا والغريبة بنت خالك اولى بك تعرفنا ونعرفها وتنسيك هذا الطريق الذى ارانا اياما صعبة ..
قلت لا يا امى اريد من تعيننى على الطريق
قالت اذا انت وشانك ..
ذهبت اليها نظرت فى عينيها اطرقت خجلا
سالتها اترضين بى زوجا
قالت ارتضااك ابى ..
قلت انا يوم معك واياام وراء القضبان
قالت لهذا ارتضيتك
قلت انا مطارد
قالت ولم
قلت لاننى على الحق
قالت عرفت فالزم
قلت قد يعدمونى
قالت وماذا جنيت
قلت اقول ربى الله
قالت فطريقك طريقى وتسبقنى الى الجنة
قلت امى لا تحبك
قالت استعين بالله واصبر
توكلت على الله عقدت عليها سالتها انا لا اعرف كلام الغزل
قالت عيناك تقول الكثير
قلت يابنت الناس مازلنا على البر- حياتى صعبة
قالت بل نحن فى عرض البحر احب حياتك
قلت محن كثيرة
قالت فمن لها غيرى
تزوجنا حملت بطفل ما اسعدنا بهذا وحدثت المحنة وجرجرونى امامها مكبلا ترقرق الدمع فى عينيها
قلت الم اقل لك
قالت قيدك كانه حول رقبتى اثبت فانك على الحق
ذهبو بى لمكان بعيد كانت تاتينى كل زيارة ومابين زيارة وزيارة تتحايل لتاتينى او حتى تنظرالى من بعيد
قلت لها قد ثقل حملك والطريق شاق استريحى
قالت وهل من راحة الا فى جوارك
شاء الله ان كانت مشقة الطريق سببا لوفاة جنينها زارتنى
قالت اضعت امانتك
قلت مشيئة الله .
وانفرجت المحنة ومرت الايام ولم يرد الله حمل وكانت المفاجاة لن تكونى اما يوما ما
قالت تزوج
لم اجبها كررتها
قلت ومن قال لك اننى لم اتزوج
زاغت عيناها قالت بصوت متحشرج منذ متى-- قلت من قبل ان اتزوجك ولدى من البنين والبنات
قالت انت تمزح
قلت لا والله قد تزوجت هذه الدعوة وبنيها كلهم بنى
قالت اربيهم معك-- قلت هكذا اريدك
اتيتها يوما فرحا حبيبتى: فى يدى عقد عمل سنسافر ونبتعد عن الخوف والقلق
نظرت الى فى صرامة
وقالت: ما على هذا اتبعتك
قلت فعلام اذن
قالت على الجهاد والابتلاء والصبر ان فعلنا نحن فمن للصبر والثبات
قلت احبك احبك احبك.
وتاتى المحنة واسحب وراء القضبان هذه المرة لا ادرى كم تطول قلت لها هذه المرة قد تطول انت يابنت الناس فى حل
قالت: كلا لا تكمل ليتنى مكانك
قلت: قد اعدم
قالت تسبقنى للجنة


قلت شرطى ان تتزوجى
قالت وهل فى الرجال بعدك
اراها فى الزيارة تلو الزيارة تذبل اسالها
تقول من قلقى عليك
داهمها المرض الخبيث لم تخبرنى ولم تتخلف زيارة واحدة اكره هذه الاسلاك-- تمنعنى ان المس يدها
اقول لهل اكشفى وجهك اريد ان اراك
تقول الناس من حولنا ينظرون
واذا هى تخفى عنى الحقيقة فوجئت يوما بزيارتها فى غير الموعد مامور السجن يتلطف معى .. وكانه يخفى شيئا .. زيارة من غير سلك .. اخيرا المس يدك .. انظر لوجهك .. ماهذا اين وجهك لم يعد له معالم-- يعتصر الالم قلبى ماذا هناك
قالت من حقك ان تعرف ايامى صارت معدودة اانت راض عنى؟
واخبرتنى بالحقيقة وثرت وبكت لماذا انا اخر من يعلم؟
وما كان يجديك ان تتالم ؟انا الان هنا اطلب رضاك .. لا ادرى هل ترانى بعد اليوم ام لا
لا لا ساحطمك ايتها القضبان اكرهكم ايها الطغاة
شدت على يدى مودعة انت لها اتذكر لعل الله يبدلك من هى خير منى
لم تسعفنى الكلمات .. لم اعد ارى .. ابتلع دموعى حاااارة .. مرة فى حلقى .. تلاشت من امامى وفى نفس اليوم اتانى نعيها لم يتحمل جسدها الهزيل مشقة الطريق آه مااقسى المحنة .. جادو على بالسماح بحضور جنازتها .. مشيت فيها محمولا كشيخ هزييل .. دس اخوها بيدى خطابا منها توصينى بالصبر .. وتترك لى اسماء زوجات قد اختارتهم لى مزقت الورقة .. وعدت لزنزانتى .. وهل بعدك فى النساء من احد
لله درك أخية ورضي الله عنك .. أخيتى كنتِ نموذجاً رائعا على ما يمكن أن يصنعه الإيمان بالنفوس إن هي تفاعلت معه وبه ومن أجله ..

اللهم يا حنان يامنان يا واســـع الغفران أغفــر لها وارحمها وعافها واعف عنها واكرم نزلها ووسع مدخلها وأغسلها بالماء والثلج والبرد ونقها من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وباعد بينها وبين خطاياها كما باعدت بين المشرق والمغرب

اللهم أبدلها دارا خيرا من دارها ... و أهلا خيرا من أهلها
وادخلها الجنة و أعذها من عذاب القبر وفتنته ومن عذاب النار
اللهم عاملها بما أنت أهله ولا تعاملها بما هى أهله
اللهم اجزها عن الإحسان إحسانا وعن الإساءة عفوا وغفرانا
اللهم ادخلها الجنة من غير مناقشه حساب ولا سابقه عذاب
اللهم أمنها من فزع يوم القيامة ومن هول يوم القيامة واجعل نفسها أمنه مطمئنة ولقنها حجتها
اللهم إن رحمتك وسعت كل شئ وهى شئ فارحمها رحمه تطمئن بها نفسها وتقر بها عينها
اللهم احشرها مع المتقين إلى الرحمن وفدا
اللهم احشرها فى زمرة المقربين وبشرها بروح وريحان وجنه نعيم
اللهم احشرها مع أصحاب اليمين واجعل تحيتها سلام لك من أصحاب اليمين
اللهم لا نزكيها عليك ولكنا نحسب انها أمنت وعملت صالحا ، فأجعل لها جزاء الضعف بما عملت صالحا واجعلها في الغرفات من الآمنين
اللهم انها خافت مقامك فاجعل لها جنتين ذواتي أفنان و أغصان وفاكهه و أعناب
اللهم شفع فيها نبينا ومصطفاك واحشرها تحت لوائه واسقها من يده الشريفة شربه هنيئة لا تظمأ بعدها أبدا

اللهم إنى أسالك حياة مليئه بالطاعات .. وشهادة فى سبيلك
اللهم إنى أسألك حبك وحب من يحبك .. وحب كل عملاً يقربنى لحبك
اللهم إن رزقتنى مما أحب فإجعلة قوة لى فيما تحب
اللهم إن زويت عنى مما أحب فإجعلة فراغاً لى فيما تحب
اللهم آمين ... آمين ... آمين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
امراة من هذا الزمن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
hossinho10 :: منتدى القصص والرويات-
انتقل الى: